المشاركات

عرض المشاركات من أبريل, 2020

قصة البطاطس على قبر الملك فريريدك مالسر وراء ذلك

صورة
اعتاد الناس ضمن ثقافات كثيرة وضع الورود على القبور، لكن إذا قُدّر لك الذهاب إلى قصر سانسوسي في ألمانيا، ستجد ضمن حديقة هذا القصر ضريحًا بسيطًا للملك فريدريك العظيم، يضع الزائرين عليه البطاطس جنبًا إلى جنب مع الزهور، ما هو السر ولماذا البطاطس بالذات؟!

بالنظر إلى البطاطس نجد أنها تمتلك تاريخًا ضارباً في القدم، إذ أن وجودها على الأرض يقدره البعض بعشرة آلاف عام، أما عن موطنها الأصلي فهو أمريكا الجنوبية، لذلك لم يعرفها الإنسان إلا بعد اكتشاف الأمريكيتين حيث نقلها الجنود الأسبان إلى أوروبا، ومنها إلى العالم.

بعد أن تم نقل البطاطس إلى قارة أوروبا في حدود عام 1552 لم يتحمس لها كثيرًا السكان، إذ اعتبرها البعض نبات زينة فيما آخرون جعلوها علفًا للماشية، فشكلها لم يكن مغيراً لتجربتها وطرق اعدادها في بداياتها لم ترق للناس.



مثّل الشعب الأيرلندي استثناءً من الشعوب الأوربية، إذ استقبل البطاطس بحفاوة وباشر زراعتها بكميات كبيرة حتى وصل إلى حد اعتماده تمامًا عليها في طعامه، وبدأ في تصديرها حتى عرفت منسوبة إليه.

في مملكة بورسيا ورغم انهماك ملكها فريدرك الثاني في مهماته العسكرية الرامية لتوحيد الشعوب المتحدثة…